عن فيلم Ruby Sparks

في البداية حسيت أنه فيلم سطحي وممل

في النص التاني شوفت جانب فلسفي ونفسي عميق
إن جوهر الإنسان، وجوهر العلاقات الاجتماعية = حرية الإرادة

ساعات بنحاول نتحكم في الناس، ونضيق بالمخالفين، وبنكون عاوزينهم يكونوا على مزاجنا
لكن اتفاق الناس معانا لو مكنش صادر عن إرادتهم الحرة، فليس له معنى
وخلافهم الصادر عن إرادتهم الحرة أسمى وأكثر إنسانية

عن احترام حرية الآخر في العلاقات الاجتماعية
واحترام المساحات

عن التخلص من الرغبة في التملك والاستحواذ
عن الغرور
البطل كان دايما بيظهر قدام الناس انه مش بيحب حد يقول عليه genius
وفي الآخر هو اللي بيخلي البطلة تقول عنه كده، وبينتشي بكده

أحيانا لما بضيق بآراء الناس المخالفة، بتخيل المخالف ده وهو بيقولي:
انت عاوزني أكون عل مزاجك؟
وتلقائيا بتكون الإجابة لأ
فبحترم الخلاف

سأصنع عالمي وحدي

عالم يكفيني

سأكتف بنقسي

لن أكون رهنا لأحد

سأتحمل نفسي -بسخافاتها وحمقها- وحدي

لن أكون عبئا على أحد

كم من أعمال قمت بها واستمتعت، ولكن لو كنت قصدت بها الدنيا والآخرة بدلا من الدنيا فقط لكنت حصلت نفس المتعة، ويقي أجرها.

وكم من أقوال قلتها ولم أقصد بها وجه الله، فلا قيمة لها الآن، ولو كان هناك أشخاص أعجبوا بها ساعتها فهم الآن قد نسوها. 

ولو كنت قصدت بها وجه الله لبقي أجرها إلى الآن

"بل تؤثرون الحياة الدنيا. والآخرة خير وأبقى"

ghreba
ghreba:

بأى لغة يفكر المولود أصم؟ | المولود أصم “لا يسمع” لا يفكر بلغة معينة، لكنه يفكر بلغة الإشارة أو بأشكال الأشياء، أي الأفكار في رأسه تأخذ صورة بصرية لا صوتية مثل الآخرين، و هذه تعتبر مشكلة فمعالجة المخ للأفكار بالصوت يكون أسهل و أسرع كثيرا.
المصدر

متهيألي الموضوع فيه ميزة
انهم بيبصوا على الحقائق
دون أن تخدعهم الألفاظ

ghreba:

بأى لغة يفكر المولود أصم؟ | المولود أصم “لا يسمع” لا يفكر بلغة معينة، لكنه يفكر بلغة الإشارة أو بأشكال الأشياء، أي الأفكار في رأسه تأخذ صورة بصرية لا صوتية مثل الآخرين، و هذه تعتبر مشكلة فمعالجة المخ للأفكار بالصوت يكون أسهل و أسرع كثيرا.

المصدر

متهيألي الموضوع فيه ميزة

انهم بيبصوا على الحقائق

دون أن تخدعهم الألفاظ